احمد الشيرازي. ص86

نعوذ بالله من علم يصير حجة علينا الشيرازي الكبير معلومات شخصية الميلاد ، الوفاة ، الإقامة سامراء الحياة العملية التعلّم النجف التلامذة المشهورون ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، - ميرزا محمد حسن الشيرازي الملقب بالشيرازي الأول، وبالمجدد الشيرازي والشيرازي الكبير أيضا، ولد عام في مدينة بإيران توفي والده وهو في دور الطفولة فكفله خاله حسين الموسوي الذي أرسله مبكرا إلى معلم خاص لتعليمه القراءة والكتابة ثم علوم العربّية، تدرج في الدراسة حتى أكمل المقدمات وهو في الثانية عشر من عمره، وعندما بلغ أثني عشر عاما أخذ يحضر دروس الشيخ محمد تقي في الفقه والأصول بمدينة شيراز
رحل الناس إليه من البلاد، وقصدوه، وتفرد بالعلم الوافر مع السيرة الجميلة، والطريقة المرضية من المعروف ان شهرة حافظ الشيرازي في العالم العربي وكل العالم اقل من عمر الخيام بالرغم من الترجمات العديدة التي تمت لديوانه

Discover احمد الشيرازي 's popular videos

وقيل: إن أبا إسحاق نزع عمامته - وكانت بعشرين دينارا - وتوضأ في ، فجاء لصٌّ، فأخذها، وترك عمامة رديئة بدلها، فطلع الشيخ، فلبسها، وما شعر حتى سألوه وهو يدرس، فقال: لعل الذي أخذها محتاج.

9
الحسينية
فقلنا: وكم لك عنده؟ قال: حبتان من ذهب أو حبتان ونصف"»
موقع تحميل جميع الكتب الشيعية
ويعزو النقاد السبب الي ان شعر حافظ عسير الترجمة بسبب صعوبة ترجمة المفردات الفارسية التي يستخدمها فيما لاتوجد مثل هذه الصعوبة في رباعيات الخيام بسبب تركيز الاخير علي الفكرة والفلسفة والمضمون في شعره دون الاهتمام كثيرا بجماليات الشكل، فيما لا يمكن فصل مضمون الشعر لدى حافظ الشيرازي عن شكله الفني الرائع
أبو إسحاق الشيرازي
قال : سمعت جماعة يقولون: « "لما قدم أبو إسحاق رسولا تلقوه، وحمل إمام الحرمين غاشيته، ومشى بين يديه وقال: أفتخر بهذا"»
نُقشت صورة الضريح على النقد المعدني الإيراني من فئة 5 سنة 1387 كما ظهر له رسم على خلفية العملة الورقية من فئة مئة ألف ريال اشتهر بمعالجة الرئاسة بمهارة وبالتدبير والتخطيط بكل ما يقدم عليه، وينقل عنه اية الله اغا بزرك الطهراني في كتاب هدية الرازي إلى المجدد الشيرازي ، اقول في ذلك معناه «رئاسة المرجعية الدينية تحتاج إلى مائة جزء، جزء من علم وجزء عدالة وثمانية وتسعون جزء، إدارة»!
مجلة اوروك للعلوم الإنسانية حكي عنه قال: « "كنت نائما ، فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم ومعه ، فقلت: يا رسول الله! قال القاضي : « "أتيت أبا إسحاق بفتيا في الطريق، فأخذ قلم خباز، وكتب، ثم مسح القلم في ثوبه"»

أحمد بن منصور الشيرازي

توفي ليلة الحادي والعشرين من ، سنة في ، وأحضر إلى دار أمير المؤمنين ، فصلى عليه، ودفن ، وعمل العزاء ، وصلى عليه صاحبه ، ثم رتب بعده في تدريس ، فلما بلغ ذلك ، كتب بإنكار ذلك، وقال: كان من الواجب أن تغلق المدرسة سنة من أجل الشيخ.

11
حافظ الشيرازي: شاعرالفرس الاول
جاءته الدنيا صاغرة، فأباها، واقتصر على خشونة العيش أيام حياته
Discover احمد الشيرازي 's popular videos
بيروت، لبنان: دار الساقي
أحمد بن منصور الشيرازي
مجلة الجمعیة العلمیة الایرانیة للغة العربیة وآدابها العدد 20 : 1—25