ما المسئول عنها بأعلم من السائل. 01 من حديث: (إنه جبريل أتاكم يعلمكم دينكم)

كلام كثير وهو في الجملة ظاهر { الإسلام } : اسم مجرور وعلامة جره الكسرة
{ أسند } : فعل ماضٍ مبني على الفتح ، والفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره هو

الأربعون النووية , إعراب الحديث الثاني مراتب الدين

والجملة الفعليه في محل نصب مقول القول.

28
حديث جبريل عليه السلام
ولكن هنا اقولها صدقاً انك اعلم مني بالجواب
ما المسؤول بأعلم من السائل !!
فهذا الحديث ينفي احتمال أن يكون علمها النبي صلى الله عليه وسلم بعد سؤال جبريل عنها
شرح كتاب الأربعين النووية (03)
{ أتاكم } : { أتى } : فعل ماضٍ مبني على فتح مقدر منع من ظهوره التعذر ، والفاعل مستتر جوازاً تقديره هو
فقال الصحابةُ: فعجبنا له: يسأله ويُصدقه؛ لأنَّ العادة أن السائل ما عنده علم كيف يُصدقه؟! وذكر أن مجموع الآيات الكبرى كالدجال ونزول المسيح وطلوع الشمس من مغربها ستكون بداية وقوعها قبل الساعة بأكثر من مائتي سنة!!! وهذا اصطلاح ولا مشاحاة في الاصطلاح، لكن الأصل أنه على طريقة التعاريف الجامعة المانعة، لا يعرف بمثل هذه وما دام هذا التعريف من قبل من لا ينطق عن الهوى، فيجب أن تعدل الاصطلاحات على ما يوافق ما جاء في الشرع أنكره طوائف من أهل الزيغ والضلال، وحصل إنكاره قديماً في عهد الصحابة لما جاء إلى ابن عمر أناس قال: إن في جهتهم قوما هم أهل عمل، ويتقفرون العلم، فلهم عناية بالعلم والعمل، ومع ذلك يقولون: "إن الأمر أنف", يعني مستأنف فهم ينفون القدر
موسى -عليه السلام- لما سئل في ملأ من بني إسرائيل عن أعلم من على وجه الأرض, قال: أنا، ولم يقل: "الله أعلم", فأمر بالذهاب إلى الخضر في القصة المشهورة في الصحيح، وهي في القرآن أيضاً

ما المسؤول بأعلم من السائل !!

وفي هذا الحديث ما يدل على أن الفقه في الدين يعني بجميع أبوابه والعقائد هي الفقه الأكبر عند أهل العلم، فمن يرد الله به خيراً يفقه في الدين يعني في جميع أبوابه في العقائد، في الإيمان، في التوحيد، في العبادات، في المعاملات، في التفسير، في المغازي، في الفتن، في الاعتصام، في جميع أبواب الدين.

شرح كتاب الأربعين النووية (03)
{ وشره } : { الواو } : حرف عطف
حديث جبريل
أجاب النبي -عليه الصلاة والسلام- بالأعمال الظاهرة من سأله عن الإسلام، كما أنه أجاب بها من سأله عن الإيمان كما في حديث وفد عبد القيس؛ ولذا بعض أهل العلم -كما أسلفنا- جعل الحقيقة واحدة، حقيقة الإسلام هي حقيقة الإيمان بدليل أن الجواب واحد، وجمهور أهل العلم على أن الإيمان حقيقته الشرعية تختلف عن حقيقة الإسلام
01 من حديث: (إنه جبريل أتاكم يعلمكم دينكم)
ولو قيل عرف الحج
{ فقال } : { الفاء } : حرف عطف السفاريني في شرح منظومته في العقيدة يقول: إن العلم يحصل عنده لا به، العلم يحصل عنده لا به، هذا مقتضى قول الأشعرية الذين يقولون: إن الري يحصل عند الشرب لا به، والشبع يحصل عند الأكل لا به، كل هذا من أجل إلغاء تأثير الأسباب، الإبصار يتم عند البصر لا به، البصر لا يتم به إبصار إنما يتم الإبصار عنده؛ ولذا يجوزون هذه المسألة منصوصة عندهم ما هي بإلزام وإلا شيء، يقصون على أن أعمى الصين يجوز أن يرى بقة الأندلس، لماذا؟ لأن الإبصار لا يتم بالبصر إنما يتم عنده لا به، يجوز أن يشبع الإنسان وهو ما أكل، والأكل لا يحصل به الشبع إنما يحصل عنده، في كلام مخالف للعقل والنقل، لكن يقال به
فإنه ذكر أن المهدي يظهر بعد الألف بمائتي سنة ، وقد انقضت ألف وأربعمائة سنة ولم يظهر المهدي فجبريل -عليه السلام- يعرف الجواب وإنما سؤاله هو كما جاء التنبيه عليه في آخر الحديث: هذا جبريل آتاكم يعلمكم دينكم

حديث جبريل الطويل

{ الله } : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره وأن واسمها وخبرها تؤول بمصدر تقديره والشهادة برسالة محمد.

4
بطلان ما ورد في تحديد عمر الدنيا
ومذهب أهل السنة والجماعة وسط بين المذهبين يثبتون القدر، وأن الله خلق العباد، وأفعال العباد، وأن العباد لهم مشيئة وإرادة، لكنها تابعة لمشيئة الله وإرادته، وأنهم أُعطوا من حرية الاختيار ما يكفي، ويقيم الحجة للمطيع بالثواب وللعاصي بالعقاب
حديث جبريل الطويل
{ وتصوم رمضان وتحج البيت } : تعرب إعراب تقيم الصلاة وتؤتي الزكاة
سأل جبريل النبي عليه السلام عن الساعة فقال ما المسؤول عنها بأعلم من السائل يدل على
س: تسمية ميكائيل وإسرافيل؟ ج: نعم جاءت بها الأحاديث: اللهم ربّ جبريل وميكائيل وإسرافيل الحديث رواه مسلم في الصحيح