من ال بيت النبي صلى الله عليه وسلم. بالدليل.. أنت من

فَأَتَاهُمْ آتٍ مِمَّنْ لَمْ يَكُنْ مَعَهُمْ، فَقَالَ: مَا تَنْتَظِرُونَ هَاهُنَا؟ قَالُوا: مُحَمَّدًا فَقَالَتْ أُمُّ سَلَمَةَ وَأَنَا مَعَهُمْ يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ « إِنَّكِ إِلَى خَيْرٍ »
فإذا حصل سوءٌ في أي بيت منهما فهو إساءة لصاحب البيت نفسه وهو النبي قبل غيره من سكان البيت ، لأن الذي سيطعن في شرفه هو النبي، فزوجاته هم أهل بيته، وأهل البيت لابد من أن يكن مطهرات من كل رجس ومطهراتٍ تطهيرًا آل البيت هم من ينتمون لآل بيت النبي صلى الله عليه وسلم، وحينما أراد نصارى نجران مباهلته فيما يخص نبوته بعد عيسى ابن مريم، أخذ معه سيدنا علي ابن أبي طالب وزوجته فاطمة بنت رسول الله، وابنيهما الحسن والحسين، وحينها واعدوه أهل نجران على الغد، فغدا النبي ومعه علي والحسن والحسين وفاطمة، فأبوا أن يلاعنوه وصالحوه على الجزية

بالدليل.. أنت من

آية المودّة قال الله -تعالى-: قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى ، وقد فسّر ابن كثير -رحمه الله- الآية السابقة بذِكر شواهد من صِلة وعمر-رضي الله عنهما-، ومودتهما، وتعظيمهما لقَدر آل البيت؛ فقال أبو بكر -رضي الله عنه-: ارْقُبُوا مُحَمَّدًا صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ في أهْلِ بَيْتِهِ ، ويدلّ قوله على مراعاة مصالح آل بيت النبيّ، وحقوقهم، كما قال عمر بن الخطاب لعمّ النبيّ بن عبد المطلب: فواللهِ لَإسلامُك يومَ أسلمْتَ كان أحبَّ إليَّ من إسلامِ الخطابِ لو أسلَمَ، وما بي إلا أني قد عرفتُ أنَّ إسلامَك كان أحَبَّ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم من إسلامِ الخطابِ ، وفي موضعٍ آخر طلب عمر من العبّاس السُّقيا؛ لقرابته من النبيّ، وقال له: اللَّهُمَّ إنَّا كُنَّا نَتَوَسَّلُ إلَيْكَ بنَبِيِّنَا صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فَتَسْقِينَا، وإنَّا نَتَوَسَّلُ إلَيْكَ بعَمِّ نَبِيِّنَا فَاسْقِنَا قَالَ: فيُسْقَوْنَ ، وقِيل في المقصود من الآية السابقة إنّ النبي -عليه الصلاة والسلام- أراد من قبيلة قريش تَركه وشأنه في تبليغ دعوته ورسالته، وعدم إيذائه.

14
من هم آل بيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم؟.. مفتي الجمهورية يوضح
وأما أخْذُه النبي صلى الله عليه وآله وسلمالحصباء وضَرْبُه في الأرض فالمراد به المبالغة في الإيضاح لبيان أنه مسجد المدينة ، والحصباء الحصى الصغار
من هم آل بيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم؟.. مفتي الجمهورية يوضح
وقال العلامة أشهب من أصحاب الإمام مالك: هم بنو هاشم ومن فوقهم إلى غالب
خطبة عن ( محبة أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم ، وفضائلهم ، وكيف نحبهم؟ )
وأهل بيته من حرم الصدقة بعده قال الراوى عنه : ومن هم؟ قال: آل علي وآل عقيل وآل جعفر وآل عباس، قال كل هؤلاء تحرم عليهم الصدقة ؟ قال نعم
يقول الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في تقرير هذا الشرط : فنحن نحبهم لقرابتهم من رسول الله عليه الصلاة والسلام ، ولإيمانهم بالله ، فإن كفروا فإننا لا نحبهم ولو كانوا أقارب الرسول عليه الصلاة والسلام ، فأبو لهب عم الرسول عليه الصلاة والسلام لا يجوز أن نحبه بأي حال من الأحوال ، بل يجب أن نكرهه لكفره ، ولإيذائه النبي صلى الله عليه وسلم ، وكذلك أبو طالب ، فيجب علينا أن نكرهه لكفره ، ولكن نحب أفعاله التي أسداها إلى الرسول عليه الصلاة والسلام من الحماية والذب عنه لقد نزل الوحي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يُطَمْئِنه، ويأمره بالخروج وسط المشركين دون خوف ولا وجل، فسوف يأخذ الله تعالى بأبصارهم! أَنْتِ عَلَى مَكَانِك وَأَنْتِ عَلَى خَيْرٍ يُحْتَمَلُ أَنْ يَكُونَ مَعْنَاهُ: أَنْتِ خَيْرٌ وَعَلَى مَكَانِك مِنْ كَوْنِك مِنْ أَهْلِ بَيْتِي ، وَلَا حَاجَةَ لَك فِي الدُّخُولِ تَحْتَ الْكِسَاءِ ،كَأَنَّهُ مَنَعَهَا عَنْ ذَلِكَ لِمَكَانٍ علي رضي الله عنه
وقد تواتر النقل عن أئمة السلف وأهل العلم جيلاً بعد جيل ، على اختلاف أزمانهم وبلدانهم بوجوب محبة أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وإكرامهم والعناية بهم ، وحفظ وصية النبي صلى الله عليه وآله وسلم فيهم ، ونصّوا على ذلك في أصولهم المعتمدة ، أقول قولي وأستغفر الله لي ولكم الخطبة الثانية محبة أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم ، وفضائلهم ، وكيف نحبهم؟ الحمد لله رب العالمين في صحيح مسلم من حديث زيد بن أرقم- رضي الله- عنه قال:

ذرية النبي صلى الله عليه وسلم وآل بيته وحقوقهم

وإن دلت على أن المراد بهم كل مسلم ولو عاصيًا: حُمِلَ عليهم؛ كقولك: اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله سكان جنتك.

يعد آل عقيل وآل جعفر من آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم
ثانيًا:ولو قيل إن التحول من صيغة المؤنث إلى المذكر في نساء النبيِّ النبي صلى الله عليه وآله وسلمفي آية التطهير، تمنع دخول نساءه ص كما يقول الشيعة فيها، فمعنى ذلك أن تَمْنَع دخول السيدة فاطمة ل في النص وهذا ما لا يقول به الشيعة فهي الأساس عندهم، وهذا ردٌّ قوي على ادعائهم الباطل
آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم
قُلْتُ: وَعَلَى هَذَا خَرَجَ يَوْمَ الْخَمِيسِ
من هم آل البيت
الثانية :النواصب وهم الخوارج الذين نصبوا العداوة لآل البيت وآذوهم بالقول والفعل
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد أيها المسلمون ومن المعلوم أن الذين ضلوا في أهل البيت طائفتان: الأولى :الروافض حيث غلو فيهم وأنزلوهم فوق منزلتهم حتى ادعى بعضهم أن علياً إله تعريف آل البيت آل البيت لغةً لا تختلف الآل عن الأهل في رأي بعض علماء اللغة، والأهْل في اللغة: مصدر أَهَلَ، وتَرِد بأكثر من معنى في اللغة، منها: الزوجة، والأسرة، والعائلة الكبيرة؛ أي الأقارب، ويُقال: أهل الدار؛ أي سُكّانها، كما تَرِد أهل بمعنى: صاحب شيءٍ ما، ومَن يتّصف بصفةٍ تليق به، فيُقال: أهلٌ للخير، والكرم؛ أي أنّهم يستحقّون الاتّصاف بتلك الصفات، وقد تُتبَع كلمة أهل بكلمةٍ أخرى لازمةً لها، فتعطي اسماً دالّاً على جماعةٍ خاصّةٍ، فيُقال مثلاً: أهل الكتاب؛ أي اليهود، والنصارى، ذلك أنّ الله أنزل عليهم كُتباً، وهي: التوراة، والإنجيل، قال -تعالى-: يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءَكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيرًا مِّمَّا كُنتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ ، ويُقال: أهل الكهف؛ للدلالة على أصحاب الكهف الذين وردت قصّتهم في القرآن الكريم، قال -تعالى-: أَم حَسِبتَ أَنَّ أَصحابَ الكَهفِ وَالرَّقيمِ كانوا مِن آياتِنا عَجَبًا
وَذَهَبَ أبو حَنِيفَةَ ومالكٌ إلى أَنَّ أهلَ البيتِ هم بنو هاشم فَقَطْ قَالَتْ أُمُّ سَلَمَةَ:« فَرَفَعْتُ الْكِسَاءَ لِأَدْخُلَ مَعَهُمْ، فَجَذَبَهُ مِنْ يَدِي، وَقَالَ:« إِنَّكِ عَلَى خَيْرٍ»

خطبة عن ( محبة أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم ، وفضائلهم ، وكيف نحبهم؟ )

ورد سؤال إلى يقول فيه صاحبه "من هم آل بيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم؟".

4
ما أهمية حب آل بيت النبي صلي الله عليه وسلم وما هي حدود تلك المحبة ، وما هو الفاصل بين حــد المحبة والمغالاة المذمومة ؟
والقول الراجح في المسألة أن بنو المطلب من آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم ، والدليل ما جاء عن جبير بن مطعم رضي الله عنه أنه قال : " مَشَيْتُ أَنَا وَعُثْمَانُ بْنُ عَفَّانَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقُلْنَا : يَا رَسُولَ اللَّهِ أَعْطَيْتَ بَنِي الْمُطَّلِبِ وَتَرَكْتَنَا وَنَحْنُ وَهُمْ مِنْكَ بِمَنْزِلَةٍ وَاحِدَةٍ ؟! ولك الحمد أن جعلتنا من أمة محمد عليه الصلاة والسلام
بالدليل.. أنت من
وقولنا: "بني" خرج مخرج التغليب، فيشمل البنات أيضًا
فضل أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم
رواه الترمذي، ويقول العلماء في شرح الحديث الشريف: وهكذا أزواجه وعلي وفاطمة والحسن والحسين كلهم من أهل البيت لكن علياً وفاطمة والحسن والحسين أخص بذلك من أزواجه ولهذا خصهم بالدعاء