من المواقيت المكانيه. الحكمة من المواقيت المكانية

جعل الله له حصناً وهو مكة وعمرة عائشة رضي الله عنها من التنعيم خاصة بالحائض التي لم تتمكن من إتمام عمرة الحج كعائشة، فلا تشرع لغيرها من النساء الطاهرات، فضلاً عن الرجال، فينبغي لزوم السنة، وترك ما سواها
وكذا قال النووي في شرح مسلم والركن الاول من يكون منها وهو عدد المواقيت المكانية 5 خمس مواقيت كما نظمها الشاعر: عرق العراق ويلملم اليمني وذو الحليفة يحرم المدني الشام جحفة إن مررت بها ولأهل نجد قرن فاستبن والخامس هو اهل وهو مكة لاهل الحل

مواقيت الحج

ميقات من لم يمر بالمواقيت من جاء من طريق لا يمر على المواقيت براً أو بحراً أو جواً، فإنه يحرم إذا حاذى أقرب المواقيت إليه، ولا يجوز له تجاوز الميقات بلا إحرام إذا كان مريداً للحج أو العمرة.

مواقيت الحج
الميقات الثاني الجحفة وهو ميقات أهل الشام ومصر والمغرب، الذين يقدمون عن طريق البحر وينزلون على السواحل، ثم يركبوا على الرواحل ويسيرون عليها، فأول ما يمرون في طريقهم بالجحفة؛ فيحرمون منها
المواقيت المكانية للحج والعمرة
دروس شرح بلوغ المرام، كتاب الحج والعمرة إذا احتاط لا بأس، إذا احتاط قبل أن يصل الميقات لا بأس، الاحتياط مطلوب
مواقيت الإحرام
فإن لم يرجع وأحرم في المطار أو دون الميقات متعمداً عالماً بالحكم فهو آثم، ونسكه صحيح
عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُما أنَّ رَسُولَ اللهِ — صلى الله عليه وسلم — وَقَّتَ لأهْلِ المَدِينَةِ ذَا الحُلَيْفَةِ، وَلأهْلِ الشَّامِ الجُحْفَةَ، وَلأهْلِ نَجْدٍ قَرْنَ المَنَازِلِ، وَلأهْلِ اليَمَنِ يَلَمْلَمَ، وَقَالَ: «هُنَّ لَهُمْ وَلِكُلِّ آتٍ أتَى عَلَيْهِنَّ مِنْ غَيْرِهِنَّ، مِمَّنْ أرَادَ الحَجَّ وَالعُمْرَةَ، وَمَنْ كَانَ دُونَ ذَلِكَ فَمِنْ حَيْثُ أنْشَأ، حَتَّى أهْلُ مَكَّةَ مِنْ مَكَّةَ» فإحرام أهل الشام ومن كان على تلك الطريق من رابغ هو إحرام من الميقات؛ وذلك أنه قبل الجحفة بقليل، ومن أحرم قبل الميقات بقليل أجزأه إحرامه، بخلاف من أخّر الإحرام حتى تجاوز الميقات كما سيأتي، ثم إن الحكومة -أيدها الله تعالى- عمَّرت مسجدا كبيرا في الجحفة القديمة، وأصلحت له طريقا معبَّدا يتصل بالمسجد الذي عمر في الجحفة؛ ليحرم منه الناس وإن كان مائلا عن الطريق قليلا
الميقات الرابع يلملم السعدية وهو ميقات أهل اليمن ومن على جهتهم، أو من يأتي من البلاد الجنوبية الغربية: كبلاد الساحل الجنوبي، ويسمى الآن بالسعدية ، وهذا الميقات من أوسط المواقيت، بينه وبين مكة مرحلتان، أو أكثر من مرحلتين قليلا وقد ذكرها ابن حجر في فتح الباري فدل على أنها مشهورة بهذا الاسم، ولكنها لم تكن مشهورة في زمن النبوة ولم يرد لها اسم

مواقيت الحج المكانية

وهو أبعد المواقيت من مكة؛ فبينه وبين مكة عشر مراحل.

9
المواقيت المكانية للحج والعمرة
الجواب: إذا كان الإنسان أراد الحج أو العمرة وذهب إلى جهة مكة فعليه الإحرام من الميقات الذي يمر عليه، إن كان من الرياض أو الطائف أو ما دونهما أو ما هو غير ذلك يمر على ميقات أهل نجد ويحل منه وهو السيل المعروف، وهذا المحرم المعروف يحرم من أحدهما
المواقيت المكانية للإحرام للحج
وقال ابن حجر أيضاً: وأما ما ثبت في البخاري من أن ذات عرق من توقيت عمر -رضي الله عنه- فإنه لا يعارض الأدلة بأنها من توقيت الرسول -صلى الله عليه وسلم- لاحتمال أن عمر -رضي الله عنه- لم يبلغه ذلك، فاجتهد فوافق اجتهاده توقيت النبي -صلى الله عليم وسلم- وهو -رضي الله عنه- معروف أنه وافقه الوحي في مسائل متعددة فلا مانع من أن تكون هذه منها لا شرعاً ولا عقلاً ولا عادة، وأما إعلال بعضهم حديث ذات عرق، بأن العراق لم تكن فتحت يومئذ فقد قال فيه ابن عبد البر: هي غفلة لأن النبي -صلى الله عليه وسلم- وقت المواقيت لأهل النواحي قبل الفتوح؛ لأنه علم أنها ستفتح فلا فرق في ذلك بين الشام والعراق
مواقيت الحج