كسر الخاطر. جبر الخواطر خلق إسلامي نبيل

فكر في الأخطاء كمربي رب الخطأ مثل طائر، فالخطأ الجميل يضع لك وله أجنحة لا تجعله يسقط على رأسك مثل سقف
وـ الحرف: ألحقه الكَسْرَة ويقال: وقعت على القوم الكَسْرَة: انهزموا

مــدونــة الـــورّاق: احذر أن تكسر خاطر إنسان

.

17
كسر الخاطر
وحاول أن تجعل من حالة الإنكسار بداية حلم جديد ————————————— لا تقف كثيراً على الأطلال خاصة اذا كانت الخفافيش قد سكنتها والأشباح عرفت طريقها
الفرار من القدر مقطع من رواية «كسر الخاطر»
الخطأ اللذيذ داء يشبه الحب
** كسر الخاطر**أشعار وشتاوي وغناوي
وـ العجين: لان واختمر لا أطهر من دموع من تمنى شيئا بشدة وتركه إبتغاء مرضاة الله
ولا يبقى في الذاكرة ولا يثبت في جدرانها إلا أسماء أولئك الذين وقفوا معك وأنجدوك وجبروا خاطرك واسعفوك على ما قال إبراهيم الصولي : سَأَشكُرُ عَمراً أَن تَراخَت مَنيَّتي أَياديَ لَم تُمنَن وان هيَ جَلَّت فَتىً غَيرُ مَحجوبِ الغِنى عَن صَديقِه وَلا مُظهِرُ الشَكوى إِذا النَعلُ زَلَّتِ رَأى خَلَّتي من حيث يَخفى مَكانُها فَكانَت قَذى عينيهِ حَتّى تَجَلَّتِ إِذا استُقبِلَت منه المَودَّةُ أَقبلت وان غُمِزَت مِنه القَناةُ أَكفهَرَّتِ ولا شك أن كل واحد منا يحمل في فكره ويدخر في ذاكرته اسم شخص سجل أمامه موقفاً أو ردَّ عنه سوءاً بفعل أو قول أو رسالة مثبتة أو كلمة مشجعة جبرت خاطره واثلجت فؤاده

جبر الخواطر خلق إسلامي نبيل

أما الدموع فهي لاتحمي أحد.

8
كَسْر الخَاطِر
الخَطَّارَةُ : حظيرة الإبل
** كسر الخاطر**أشعار وشتاوي وغناوي
إذا كنت تحب بصدق فتوكل على الله ولا تفقد الأمل، وإذا كنت كاذباً فارحل وتحدث عن القضاء والقدر
كلام عن جبر الخواطر , اروع وارق العبارات والكلمات عن جبر الخاطر
مثال حي علي جبر الخاطر وهو عكس كسر الخاطر إنَّ اللَّهَ خَلَقَ الخَلْقَ، حتَّى إذا فَرَغَ مِن خَلْقِهِ، قالتِ الرَّحِمُ: هذا مَقامُ العائِذِ بكَ مِنَ القَطِيعَةِ، قالَ: نَعَمْ، أما تَرْضَيْنَ أنْ أصِلَ مَن وصَلَكِ، وأَقْطَعَ مَن قَطَعَكِ؟ قالَتْ: بَلَى يا رَبِّ

** كسر الخاطر**أشعار وشتاوي وغناوي

أكثر الناس حقارة هو ذلك الذي يعطيك ظهره، وأنت في أمس الحاجة إلى قبضة يده.

28
كلمات صعبة وحزينة عن كسر القلوب وجرحها
اقوال عن كسر الخواطر ، كلام جميل عن كسر الخاطر
وـ الشِّعر: لم يَقُم وزنه
كلمات لها معنى في القلب , عبارات خطيرة لها تاثيرها على الخاطر
كسر الخاطر : فكر حرا، إنك يساري